حزاز بلانوبيلاريس

حزاز بلانوبيلاريس

حزاز بلانوبيلاريس هو حالة التهابية نادرة تؤدي إلى تساقط الشعر بشكل مستمر ومتدرج بشكل رئيسي على فروة الرأس، يصيب النساء البالغات أكثر من الرجال ب2-5 مرّات، يترافق حزاز بلانوبيلاريس بشكل شائع مع الحزاز المسطّح ( مرض جلدي آخر يصيب الجلد والأغشية المخاطية والأظافر)، سبّبه غير معروف بدقّة،  على الرغم من أنّ حزاز بلانوبيلاريس نادر الحدوث، إلا أنه أحد الأسباب الشائعة لتساقط شعر لفروة الرأس.

اسباب حزاز بلانوبيلاريس

سبب حزاز بلانوبيلاريس غير معروف بعد، قد يكون مرتبطًا باضطرابات الجهاز المناعي، إذ للخلايا التائية (نوع من خلايا الدم البيضاء) دورٌ في الآلية الإمراضية، لسبب غير معروف يهاجم الجهاز المناعي جريبات الشعر ويدمّرها، الحزاز المسطح وحزاز بيلانوريس ليسا مرضين معديَين، إذ لا يمكن أن تنتقل الإصابة باللمس.

هل حزاز بلانوبيلاريس مرض وراثي؟

  • حزاز بلانوبيلاريس ليس مرضًا وراثيًّا، ولكن يوجد جينات تزيد من خطر الإصابة بالمرض، بسبب تأثيرها على جهاز المناعة والاستجابة المناعية للجسم، وجود هذه الجينات يجعل حاملها أكثر عرضة من غيره ليُصاب بالمرض.

ما هي أعراض وعلامات حزاز بلانوبيلاريس؟

  • يسبّب حزاز بلانوبيلاريس حكّة شديدة في الفروة، لا سيّما قمة الرأس، يعاني المرضى من ألم وحس حرق في الفروة وإحساس بعد الارتياح وإيلام (ألم عند الضغط)، وتدريجيًّا تظهر مناطق خالية من الشعر، وكما أسلفنا قد تترافق الحالة مع الحزاز المسطّح.

كيف يظهر حزاز بلانوبيلاريس؟

  • نلاحظ احمرار و وسوف حول جذر الشعرة، وتنغلق جريبات الشعر، ممّا قد يجعل فروة الرأس خشنة الملمس، وتصبح الشعرة ضعيفة سهلة النزع، وعندما تتدّمر الأشعار وتتساقط تصبح الفروة ملساء ولمّاعة، غالبًا ما تكون الإصابة على شكل بقع، ولكن قد تتحد البقع الصغيرة مع بعضها لتتشكّل مناطق واسعة من فقد الشعر، ويجب التنويه أنّ تطوّر المرض بطيء ومن النادر أن تصاب مساحات واسعة.

هل يُشفى حزاز بيلانوبيلارس؟

في معظم الحالات يتوقّف نشاط المرض في وقت ما، ولكنّ الشعر الذي فُقِد لا يمكن أن يعود، وعلى الرغم من أنّ المرض لا يشفى جذريًّا، إلا أن العلاج ضروري، والهدف منه هو الحفاظ على الشعر المتبقي والسيطرة على الأعراض مثل الألم والحكّة.


$16.00 ( 83.98 ) للاستشارة ( 20 يوم )