الكلاميديا (داء المتدثرات)

الكلاميديا (داء المتدثرات)

تُعد المتدثرة الحثرية (الكلاميديا) عدوى شائعة تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي وناتجة عن بكتيريا. قد لا تعرف أنك مصاب بالكلاميديا لأن معظم الأشخاص لا يعانون أعراضاً أو علامات، مثل ألم الأعضاء التناسلية وإفرازات المهبل أو القضيب.

تؤثر المتدثرة الحثرية في كل من الرجال والنساء وتحدث في جميع الفئات العمرية، بالرغم من أنها تنتشر بين الشابات. لا تُعد الكلاميديا صعبة العلاج بمجرد معرفتك أنك مصاب بها. ومع ذلك، إن تُركت دون علاج، فقد تؤدي إلى مشاكل صحية أكثر خطورة.

الأعراض

تسبب المرحلة المبكرة من حالات عدوى المتدثرة الحثرية علامات وأعراضاً قليلة أو منعدمة. وعند حدوث العلامات أو الأعراض، تبدأ عادةً بعد أسبوع إلى أسبوعين من التعرض للمتدثرة. وأيضاً عند حدوث العلامات والأعراض، تكون طفيفة غالباً وتتلاشى مما يجعل تجاهلها سهلاً.

تتضمن علامات وأعراض عدوى المتدثرة الحثرية:

  • الشعور بالألم عند التبول
  • ألم في الجزء الأسفل من البطن
  • الإفراز المهبلي لدى النساء
  • الإفراز من القضيب لدى الرجال
  • الجماع المؤلم لدى النساء
  • النزيف بين الدورة الشهرية والأخرى وبعد الجماع لدى النساء
  • ألم الخصية لدى الرجال

يمكن أيضًا أن تصيب عدوى المتدثرة الحثرية المستقيم. بالرغم من أن حالات العدوى هذه لا تسبب العلامات أو الأعراض، يمكن أن يشعر المريض بالألم في المستقيم أو الإفرازات أو النزيف.

ومن الممكن أيضاً حدوث عدوى بالمتدثرة في العين (التهاب الملتحمة) من خلال ملامسة الإفرازات الحاملة للعدوى.

الأسباب

تحدث المتدثرة الحثرية بسبب بكتيريا المتدثرة الحثرية وتنتشر عادة عن طريق ممارسة الجنس المهبلي أو الفموي أو الشرجي. ومن الممكن أيضاً أن تنقل الأم عدوى المتدثرة إلى الطفل أثناء الولادة مما يتسبب في إصابة المولود بالتهاب رئوي أو عدوى خطيرة بالعيون.

عوامل الخطر

تتضمن العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالمتدثرة الحثرية:

  • أن تكون نشطاً جنسياً قبل بلوغ عمر 25 عاماً
  • وجود العديد من الشركاء الجنسيين خلال العام الماضي
  • عدم استخدام واقي ذكري باستمرار
  • وجود تاريخ سابق بالإصابة بعدوى منقولة بالاتصال الجنسي

 

المضاعفات

يمكن أن ترتبط المتدثرة الحثرية بـ:

  • الأمراض الأخرى المنقولة جنسياً.يكون الأشخاص المصابون بالمتدثرة الحثرية أكثر عرضة للإصابة بعدوى أخرى منقولة جنسياً — بما في ذلك السيلان و فيروس نقص المناعة البشرية والفيروسات التي تسبب الإيدز.
  • مرض التهاب الحوض (PID).يعد مرض التهاب الحوض عدوى في الرحم وقناتي فالوب ويسبب ألماً في الحوض والحمى. قد تتطلب حالات العدوى الخطيرة دخول المستشفى للمعالجة باستخدام مضادات الوريد الحيوية. يمكن أن يدمر مرض التهاب الحوض قناتي فالوب والمبيضين والرحم، بما في ذلك عنق الرحم.
  • يسبب عدوى بالقرب من الخصيتين (التهاب البربخ).يمكن أن تؤدي عدوى الكلاميديا إلى التهاب في الأنبوب الملتف الذي يقع على كل جانب من الخصيتين (البربخ). قد تتسبب العدوى في حمى، وألم صفني، وتورم.
  • عدوى غدة البروستاتا.يمكن أن تنتشر كائنات الكلاميديا الحية إلى غدة بروستاتا الرجل. قد يؤدي التهاب البروستاتا إلى الألم أثناء ممارسة الجنس أو بعدها، والحمى والقشعريرة، والشعور بالألم عند التبول، وآلام في أسفل الظهر.
  • حالات عدوى حديثي الولادة.يمكن أن تنتقل عدوى الكلاميديا من قناة المهبل إلى طفلك أثناء الولادة، الأمر الذي يسبب التهاباً رئوياً أو عدوى خطيرة في العين.
  • العقم.يمكن أن تسبب عدوى الكلاميديا — حتى تلك العدوى التي ليس لها علامات أو أعراض — التندب والانسدادات في قناتي فالوب، والتي قد تجعل النساء تعانين من العقم.
  • التهاب المفاصل التفاعلي.يعتبر الأشخاص الذين يعانون من عدوى الكلاميديا هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالتهاب المفاصل التفاعلي، المعروف أيضًا بمتلازمة رايتر. تؤثر هذه الحالة عادةً على المفاصل، والعينين، ومجرى البول — وهو الأنبوب الذي يحمل البول من المثانة إلى خارج الجسم.

 

الوقاية

تكمن أكثر الطرق فاعلية للوقاية من عدوى المتدثرة الحثرية في الامتناع عن ممارسة النشاط الجنسي. باختصار، يمكنك الآتي:

  • استخدم الواقي الذكري.استخدم الواقي الذكري المصنوع من اللاتكس أو الواقي الأنثوي المصنوع من البولي يوريثان عند كل اتصال جنسي. إن استخدام الواقيات بشكل صحيح أثناء كل اتصال جنسي يقلل من مخاطر الإصابة بالعدوى ولكن لا يزيل ذلك الخطر.
  • الحد من تعدد العلاقات الجنسية.إن تعدد العلاقات الجنسية يعرضك لارتفاع مخاطر التقاط المتدثرة وغيرها من الأمراض المنقولة جنسياً.
  • إجراء الفحوصات بانتظام.إذا كنت نشطاً جنسياً، وخاصة في حالة تعدد الزوجات، فينبغي أن تستشير الطبيب لمعرفة عدد مرات إجراء فحوصات التحقق من عدوى المتدثرة وغيرها من الأمراض المنقولة جنسياً.
  • تجنبي استخدام الدش المهبلي.لا يُنصح باستخدام الدش المهبلي لأنه يقلل الجراثيم النافعة الموجودة بالمهبل مما قد يزيد من مخاطر التعرض للعدوى.

متى تستشير الطبيب

ينبغي استشارة الطبيب عند وجود إفرازات من المهبل أو القضيب أو المستقيم أو الشعور بالألم في أثناء التبول. كما ينبغي زيارة الطبيب إذا أخبر الزوج أو الزوجة عند الجماع أنه مصاب بالمتدثرة. ومن المترجح أن يصف الطبيب مضادًا حيوياً ولو مع عدم وجود أعراض.


$16.00 ( 83.98 ) للاستشارة ( 20 يوم )