حب الشباب

حب الشباب

حب الشباب هو المرض الجلدي الأكثر شيوعًا، حيث يصيب  80 % من الناس في وقت ما من حياتهم، ولا سيّما الشباب في سن البلوغ، يظهر بشكل أساسي على الوجه والصدر والظهر والكتف.

يمر حب الشباب بثلاث مراحل:

·      الرؤوس البيضاء

·      الرؤوس السوداء

·      الزؤان الملتهب أو حب الشباب

 

كيف يتطوّر حب الشباب؟

خلال فترة البلوغ يزداد إفراز الدهن، ويتراكم ضمن الجلد على شكل حويصلات مملوءة بالدهن تدعى رؤوس بيضاء، قد يتأكسد الدهن الموجود في الرأس الأبيض إذا تعرّض للهواء، متحوّلًا إلى رأس أسود.

يهاجم نوع من الجراثيم الموجودة بشكل طبيعي على الجلد الرأس الأسود، ويسبّب تفاعل التهابي ويتشكل بالنتيجة حب الشباب.

نلاحظ أن حب الشباب يزداد خلال فترات ويخف خلال فترات أخرى، ويجب الانتباه إلى العوامل المحرّضة لظهوره.

ما هي العوامل المهيّجة لحب الشباب؟

·      التبدلات الهرمونية: تظهر حبوب جديدة، وتزداد الحالة سوءًا خلال الدورة الطمثية وفترة الحمل.

·      قد تلعب بعض الكريمات الكتيمة التي تغلق المسامات دورًا سلبيًا وتفاقم الحالة.

·      أنواع الملابس المزعجة مثل ملابس الرياضة الضيقة وبعض أنواع الغسولات الوجهية قد تهيّج حب الشباب.

·      الرطوبة العالية والتعرّق الشديد: نلاحظ أن حب الشباب يزداد في فصول الصيف والرطوبة العالية.

 

هل هناك علاقة بين النظام الغذائي وحب الشباب؟

الدراسات لم تؤكّد أية علاقة بين النظام الغذائي وحب الشباب، إلّا أنّ تجنّب تناول المأكولات الدسمة والسكرية أمر محبّذ، وخاصةً إذا شعر المريض بأنها تحفّز الإصابة ببعض عيوب البشرة، كما أن الابتعاد عن هذه الأطعمة أفضل للصحة وأقل احتواءً على السعرات الحرارية.

متى يزول حب الشباب؟

يزول حب الشباب بشكل تلقائي في أوائل إلى أواسط العشرين، ولكن بعض المرضى وخاصةً النساء قد يستمر لديهم حتى سن الأربعين، غالبًا تشفى الحالات الخفيفة إلى المتوسطة من حب الشباب دون تندّب، ولكن الحالات الشديدة قد تخلّف آثار.

 

نصائح للمرضى الذين يعانون من حب الشباب:

·      يجب غسل الوجه يوميًا والعناية بنظافته، ولكن الغسل المتكرّر والفرك واستخدام الصوابين المضادة للجراثيم لا يجدي نفعًا.

·      الحمية قليلة السكريّات والدسم قد تساعد في بعض الحالات.

·      الابتعاد عن العلاجات التقليدية التي قد تفاقم الأعراض، والاتجاه إلى طبيب الجلدية فهو الوحيد القادر على المساعدة.

يجب أخد الحالة النفسية للمريض بعين الاعتبار، ولا سيّما أن المرضى غالبًا في سن المراهقة، فقد يسبّب لهم الموضوع عزلة وقلق اجتماعي، وهنا تأتي مسؤولية الأهل بالاعتناء بأبنائهم، والاستماع لشكواهم وآخذها على محمل الجد.


$16.00 ( 83.98 ) للاستشارة ( 20 يوم )